المشاركات

عرض المشاركات من نوفمبر, 2013

نشأة البديع في اللغة العربية

تكاتفت جهود العلماء قبل ابن أبي الإصبع في فن البديع اللغوي
فقد وُجد في الأدب العربي القديم أساليب التدريج والتنميق والتزيين عند الشعراء ؛ من أمثال زهير والنابغة بسليقته العربية الأصيلة 
غير المتكلفة دون علم بالمصطلحات البلاغية الحديثة في علم البديع 
وظل الحال كذلك حتى سقوط الدولة الأموية ثم اختلط العرب بالفرس وامتزجت الثقافتين العربية والفارسية ونشأت الحزبية وأدت إلى  اجتهاد الشعراء للإتيان بالرائع من الألوان البديعية المختلفة
ثم تطورت وازدادت تلك الألوان البديعية بمرور الزمن لكثرة عطاء الخلفاء وانتشار الحزبية وطبيعة العربي البلاغية 
وفي القرن الثاني والثالث الهجريين انقسم الشعراء قسمين :
* قسم المحافظين على القديم 
* وقسم المجددين المبتدعين في ألوان البديع البلاغي
وقد اختلف النقاد فيمن هو إمام أهل البديع في العرب ؛ فقيل إنه بشار ، وقيل أبو مسلم الخراساني ، وقيل : أبو تمام الشاعر 
وفي الحقيقة أن البديع كان متناثرا غير محدود ولا مسمى بأسمائه المعروفة أو غيرها بل كان صورة جميلة مزينة بلغة بديعة
وعندما جاء الخليل بن أحمد سنة 170 هجرية تكلم عن معنى المطابقة ونقلها عنه ابن رشيق ، وتعريف الخليل للمطا…

أهمية اللغة في زيمبابوي

في زيمبابوي ــ إحدى الدول الإفريقية ـ فُصِلَ قاضٍ لرداءة خطه 
وهذه أول سابقة من نوعها في العالم 
وهدد القاضي باللجوء إلى القضاء حيث إن رداءة الخط ليست عيبا يمس النزاهة أو الشرف ، وبالتالي فإنه ليس بجريمة تستوجب الفصل من العمل 
وفي رأيي أن المجرم الحقيقي هنا ليس القاضي ولكنها المدرسة والمدرس الذي تلقى على يديه مباديء الكتابة في أول عهده بالتعليم 
وإن ما حدث يجرنا إلى جريمة أخرى مماثلة ترتكب منذ سنوات في حق الأجيال الصاعدة في بلادنا مصر الغالية 
الحقيقة أن أكثر من 90 % من خريجي الجامعات لا يكتبون باللغة العربية بل إن الفرد يجد في كثير من الأحيان صعوبة بالغة في فك ما يكتبون من طلاسم لا تمت إلى اللغة العربية بصلة
زمان وهو ليس بعيدا كان يصرف لكل تلميذ في بداية مراحل التعليم كراسة خط للغة العربية ، وأخرى للغة الإنجليزية ومعهما أقلام خاصة 
وكان جدول الدراسة يحتوي كل أسبوع على حصة أو حصتين للخط ، ولست أدري من هو العبقري الذي ألغى هذه المادة ؛ فألغى بالتالي ركنا مهما جماليا من أركان اللغة العربية .
وللحقيقة فإن الأجيال الصاعدة معذورة فهي لم تتعلم الخط العربي على أصوله الصحيحة ، وقواعده المنضبطة في كتا…

لغتي هويتي ( اللغة العربية )

قرأت في مكتبتي المتواضعة هذا الكتاب :
( ماذا حدث للمصريين ؟)
للكتاب الأستاذ جلال أمين 
وراقني مما تصفحته في هذا الكتاب القيم 
ما سوف أعرضه هنا بتصرف بسيط غير خارج عن مضمون ما جاء بكلام المؤلف الأستاذ جلال أمين
===============
كانت اللغة العربية تتمتع بمكانة رفيعة المستوى في مصر منذ نصف قرن 
وأشعر اليوم بالأسى الشديد عندما نتأمل حالها الآن 
أضرب مثلا لذلك ليس على سبيل الحصر ؛ حيث كان الخطأ في النحو والإعراب كتابة أو إلقاء مما يخجل منه المرء ويحاول تجنبه قدر الإمكان ، وكان الأمر متيسرا فقد كان لنا مدرسون للغة العربية يجيدون اللغة هم أنفسهم ويعشقونها عشقا بالغا كما كان المناخ المحيط بنا كله يحترم اللغة العربية ويرعى مكانتها 
وكان من الشروط الواجب توافرها في الكاتب الصحفي مثلا حتى لو كان يكتب خبرا صغيرا ، أو المذيع أن يكون قادرا على الكتابة أو الكلام الصحيح بلغة عربية ، وكان الوزراء والسياسيون إذا ألقوا خطبهم ألقوها بلغة عربية جميلة 
وكان أحد معايير الحكم على هذا السياسي أو ذاك قوة بيانه وجمال لغته
ومما يؤكد أهمية هذا الشأن أن المجمع اللغوي ؛ مجمع اللغة العربية في مصر ) حرص أن يتولى رئاسته أدباء و‘ل…