المشاركات

عرض المشاركات من مارس, 2015

فن تعليم الإملاء العربية للطلاب

أخي المعلم ، أختي المعلمة
التدريبات الإملائية لتعليم التلاميذ فن الكتابة الصحيحة عن طريق فهم ومعرفة القواعد الإملائية والخطية السليمة للغة العربية ، ورسم حروف الأبجدية العربية في الكتابة حسب تلك القواعد التي توافق عليها اللغويون من العلماء منذ معرفة كتابة اللغة العربية وما تطورت إليه حتى اليوم وملاحظة ما ورد منها في كتاب الله تعالى القرآن الكريم ـ مع فهم الفروق بين الكتابة في المصحف ـ وما تنطبق عليه تلك القواعد المعروفة عند العرب من خصوصية للقرآن المجيد عند كتابة آياته الكريمة.
كل هذه الأمور يجب أن تتخذ طرقُ التدريب التدرجَ مع مراحلِ عمرِ التلاميذ في ( دور الحضانة والتربية الأولى ) وفي ( المرحلة الابتدائية ) وما يليها تصاعديا حتى الجامعة ؛ لأنه مع الأسف الشديد ، يحدث أن إهمال تلك التدريبات الإملائية في المراحل الإعدادية والثانوية ينعكس سلبا على كتابة الخريجين من الجامعة وما نراه في أخطاء الكتابة عندهم أو معرفة القواعد الأولى للتدريب على فن الإملاء الصحيحة أو كتابة الحروف العربية بالشكل الخطي السليم .
وهذا التدرج في التدريب على ذلك الفن المهم من فروع مادة اللغة العربية وهو ( فن الإملا…

حوار بحثي عن النحو العربي

( منقول )
من ملتقى الأدباء والمبدعين العرب
بين ( د.عبد الرحمن السليمان )
الدكتور فؤاد أبو علي ( المغرب )
الدكتور أحمد الليثي (مصر)
الدكتور وسام البكري ( العراق )
الأستاذ الصافي جعفري ( الجزائر )
د.عبد الرحمن : كتب : قضية تأثر النحو العربي بنحو الأمم الأخرى كانت وفاة سيبويه صاحب الكتاب الجامع في النحو سنة 170 هجرية، أي قبل بداية مرحلة نقل العلوم اليونانية إلى العربية بعقود. وكان أستاذه الخليل بن أحمد وضع قبل هذا التاريخ علم اللغة بمفهومه القديم (أي صناعة المعجم)، فصنف أول معجم شامل في تاريخ اللغات هو "كتاب العين".[1] وهذا يعني أن العرب طوروا علم النحو (النحو بمفهومه الأشمل أي القواعد) وعلم اللغة بمفهومه الضيق (صناعة المعجم) بمعزل عن أي تأثير خارجي.
وبما أن علم النحو العربي يختلف كثيراً عن علم النحو اليوناني، فقد اعتبر الكثير من الباحثين الأجانب علم النحو علماً عربياً أصيلاً نبت في أرض العرب "كما تنبت الشجرة في أرضها".[2] ولم يشذ عن هذا الإجماع إلا المستشرق أدلبرتوس ميركس الذي زعم سنة 1889 أن النحو العربي مؤسس وفق منطق أرسطو.[3] لم يأخذ أحد من المستشرقين كلام ميركس بعين الاعت…