المشاركات

عرض المشاركات من مارس, 2017

من أقوال الصحابة والتابعين والصالحين

* قيل لزاهد صالح : ما أصبرك على الوحدة ؟!!
قال : ... كلا أنا أجالس ربي إذا شئت أن يناجيني قرأت كتابهُ ، وإذا شئت أن أناجيهِ صليتُ
* قيل لرابعة العدوية : هل عملتِ عملا تَرَيْن أنه يقبلُ منكِ؟
قالت : إن كان فخوفي أن يُرَدَّ عليّ!!!.
* مما يؤثر عن أبي حازم الأعرج أنه كان يقول لعمر بن عبد العزيز : 
إذا تتابعت عليك نعم  ربك  و أنت تعصيه .... فاحذرهُ!!!
* قال أبو الدرداء رضي الله عنه : كنْ عالما أو متعلما أو مستمعا ولا تكن الرابع فتهلك .)
* قال أحد الشعراء : 
أدب المرءِ كلحمٍ وَدَم = ما حـــواهُ جســـــــدٌ إلا صَـــلُح
لو وزنتم بأديبٍ واحدٍ = ألف ألف من ذوي الجهل رجح
* قال حذيفة بن اليمان رضي الله عنه :
إياكم ومواقف الفتن ؛ قيل وما هي ؟ قال : يدخلُ أحدكم على الأمير أو الوالي فيصدِّقهُ بالكذب ، ويمدحه بما ليس فيه )
* من وصايا لقمان الحكيم :( يا بني لاترغب في وُدِّ الجاهل ؛ فيرى أنك ترضى عملَه ، ولا تهاون بمقت الحكيم فتزهده فيك)
* قال عامر بن عبد القيس : الدنيا والدة الموت ، ناقضةٌ للمبرم مرتجعة للعطية ، وكلُّ من فيها يجري إلى ما لا يدري ، وكلُّ مستقرٍ فيها غيرُ راضٍ عنها ، وذلك شهيد على أنها ليست بدار ق…

السجود في القرآن الكريم

السجود في القرآن : 1- وجوب السجود : عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - : قال : « كان رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- يقرأُ السورة التي فيها السجدة فيسجد ونسجد ، حتى ما يجدُ أحدُنا مكانا لموضع جَبهته في غير وقتِ صلاة ». أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود ، وفي أخرى لأبي داود قال : « كان رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- يقرأُ علينا القرآنَ ، فإذا مرَّ بالسجدة كبَّر، وسجدَ وسجدنا ». وفي أخرى له : « أن رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قرأ عام الفتح سجدة ، فسجد النَّاسُ كُلُّهم ، منهم الرَّاكبُ والساجدُ في الأرض ، حتى إن الرَّاكِبَ ليسجدُ على يده ».
2- كونه سنة : عن ربيعة بن عبد الله : « أنه حضَرَ عُمَرَ بن الخطاب رضي الله عنه قرأ يوم الجمعة على المنبر بـ (سورة النحل) ، حتى جاء السجدةَ فنزل فسجد وسجدَ النَّاسُ ، حتى إذا كانت الجمعة القابلةُ قرأ بها ، حتى إذا جاء السجدةَ قال : يا أيها النَّاسُ ، إنما نَمرُّ بالسجود ، فمن سجدَ فقد أصابَ ، ومَنْ لم يسجدْ فلا إثم عليه ، ولم يسجدْ عُمَرُ ». قال البخاري : زاد نافع عن ابن عمر : « قال - يعني عمر - إن الله لم يفْرِضْ علينا السجودَ ، إلا أن نشاءَ ». هذه روا…

بيانٌ إلهي وهديٌ نبويٌ 5

15- سور مشتركة في الفضل : عن أنس بن مالك - رضي الله عنه - : أَنَّ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال لرجل من أصحابه : « هل تزوجتَ يا فلان؟ قال : لا والله ، ولا عندي ما أَتَزَوَّجُ به ، قال : ألَيسَ مَعَكَ قُلْ هُوَ الله أحد ؟ قال : بلى ، قال : ثلثُ القرآن ، قال : أليس معك : إِذا جَاءَ نَصرُ الله والفتح ؟ قال : بلى ، قال : رُبُعُ القرآن ، قال : أليس معك : قُلْ يا أَيُّهَا الكافرون ؟ قال: بلى ، قال : رُبُعُ القرآن ، قال : أَليس معكَ : إِذا زُلزِلَتِ ؟ قال : بلى ، قال : ربع القرآن ، قال : تَزَوَّجْ ، تَزَوَّجْ ».
وفي رواية قال : قال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- : « من قرأ : إِذا زُلزِلَتِ عُدِلَت له بنصف القرآن، ومن قرأ : قُلْ يَا أَيُّهَا الكافِرُونَ عدلت له بربع القرآن ومن قرأ : قُلْ هُوَ الله أحد عدلت له بثلث القرآن ». أخرجه الترمذي 16- سورة ص :  عن عبد الله بن عباس - رضي الله عنهما - قال: مجاهد : قلتُ لابن عباس أَأَسجدُ في ( ص ) فقرأ : { وَمِن ذُرِّيّتِهِ دَاوُدَ وَسُلَيْمَانَ} - حتى أتى - { فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ } [الأنعام : 84 - 90] فقال : « نبيُّكم -صلى الله عليه وسلم- ممّن أُم…

بيان إلهي وهدي نبوي 4

11- سورة الزلزلة :
 عن عبد الله بن عمرو بن العاص - رضي الله عنه - : قال : « أَتى رَجُل إِلى النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- فقال : أقرْئني يا رسول الله، قال : اقرأْ ثلاثا من ذوات الر، فقال : كَبِرَتْ سِنِّي ، واشتد قَلْبي ، وغَلُظ لساني، قال: فاقرأْ ثلاثا من ذوات (حم) ، فقال مثل مقالته ، [قال: اقرأ ثلاثا من المسبِّحات ، فقال مثل مقالته] فقال الرجل : يا رسول الله أقرئني سورة جامعة، فأَقرأَه رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- : {إذا زُلْزِلَتِ الأرضُ زِلزَالَهَا} [الزلزلة: 1 - 8] حتى فرغ منها ، فقال الرجل : وَالَّذِي بَعَثَكَ بالحق لا أزيدُ عليها أبدا، ثم أدَبَر الرجل، فقال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- : أفلح الرُّوَيْجِل - مرتين - ». أخرجه أبو داود. 12- سورة الإخلاص : عن أبو سعيد الخدري - رضي الله عنه - : « أَن رجلا سمع رجلا يقرأ: قُلْ هُوَ الله أَحَد يُرَدِّدُها ، فلما أصبح جاء إِلى النبيِّ -صلى الله عليه وسلم- ، فذكر ذلك له - وكان الرجل يَتَقَالُّها - فقال رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- : والذي نفسي بيده، إِنها لَتَعْدِلُ ثُلُثَ القرآن». قال البخاري: وزاد [أبو معمر :حدثنا] إسماعيل بن جعفر …

بيان إلهي وهدي نبوي 3

2- سورة البقرة وآل عمران : عن أبو أمامة الباهلي - رضي الله عنه - : قال : سمعتُ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: « اقرؤوا القرآن ، فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه ، اقرؤوا الزَّهْرَاوَيْن : البقرة، وآل عمران، فإنهما تأتيان يوم القيامة كأنهما غَمَامتان - أو غَيَايَتَان - أو كأنهما فِرْقَانِ من طير صَوَافّ، تُحاجَّانِ عن صاحبهما ، اقرؤوا سورة البقرة، فإن أخْذَها بَرَكَة ، وتَرْكَها حَسْرَة ، ولا تستطيعها البَطَلَةُ ». قال معاوية بن سلام: بلغني أن البطلةَ : السَّحَرَةُ. أخرجه مسلم.
زاد في رواية : « مَا مِن عبد يقرأُ بها في ركعة قبل أن يسجدَ ، ثم سأل الله شيئا إِلا أعطاه، إِنْ كادتْ لَتَسْتَحصي الدِّين كلَّه ». 3- آية الكرسي : عن أبو هريرة - رضي الله عنه - : أَنَّ رسولَ الله -صلى الله عليه وسلم- قال : « لكلِّ شيء سِنَام، وإِنَّ سِنَامَ القرآن سورةُ البقرة، وفيها آية هي سيدةُ آي القرآن: آيةُ الكرسي». أخرجه الترمذي. 4- سورة النساء : عن علي بن أبي طالب - رضي الله عنه - : قال : « ما في القرآن آية أحب إِليَّ من هذه : {إِنَّ الله لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ، وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِم…

بيان إلهي وهدي نبوي 2

في فضل سور القرآن : 1- فاتحة الكتاب : عن أبو سعيد بن المعلى - رضي الله عنه - : قال : « كنتُ أُصَلِّي في المسجد، ، فدعاني رسولُ الله -صلى الله عليه وسلم- ، فلم أُجِبْه ، ثم أتيتُه ،  فقلتُ : يا رسول الله، إِني كنتُ أُصلي، فقال: ألم يَقُل الله : {اسْتَجِيبُوا لِلَّهِ ولِلرَّسولِ إِذا دَعَاكُم} [الأنفال: 25] ؟ ثم قال لي: أَلا أُعلِّمُكَ سورة هي أعظمُ السُّوَرِ في القرآن قبل أن تخرُجَ من المسجد ؟ ثم أخذ بيدي ، فلما أرادَ أن يخرجَ قلتُ : ألم تَقُلْ : لأُعَلِّمنَّكَ سورة هي أعظمُ سورة في القرآن؟  قال: الحمدُ للَّهِ رب العَالمين قال : هي السَّبْعُ المَثَاني ، والقرآنُ العَظيمُ الذي أوتِيتُه». أخرجه البخاري، وقال : قال معاذ : وذكر الإِسناد، وقال: «هي : الحمدُ للَّهِ رب العَالمين السبع المثاني ». وأخرجه أبو داود ، والنسائي.
وفي حديث أبي داود قال : « ما منعك أن تُجِيبَني ؟ ».

بيانٌ إلهي وهديٌ نبوي

بيانٌ إلهي وهديٌ نبوي قال الله تعالى L (وَمَا مِنْ دَابَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلا طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلا أُمَمٌ أَمْثَالُكُمْمَا فَرَّطْنَافِيالْكِتَابِمِنْشَيْءٍثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ (38))الأنعام وأصح التفاسير في معنى ( في الكتاب ) هو اللوح المحفوظ في هذه الآية وهو أشمل من القرآن الكريم ويقول سبحانه وتعالى :( ويوم نبعث في كل أمة شهيدا عليهم من أنفسهم ، وجئنا بك على هؤلاء شهيدا ، ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء وهدى ورحمة وبشرى للمؤمنين ) 89 النحل 
فيكون البيان في القرآن إما بالتأصيل أو التفصيلمن الكتاب أو السنة النبوية المطهرة ، والتي وصف الله نبيه فيها بقوله: ( لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى علمه شديد القوى ) النجم الآية من5:3 وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إني قد خلفت فيكم شيئين لن تضلوا بعدهما أبدا ما أخذتم بهما أو عملتم بهما ؛ كتاب الله وسنتي ، ولن يتفرقا حتى يردا على الحوض )المحدث:ابن حزمالمصدر:أصول الأحكامالجزء أو الصفحة:2/251حكم المحدث:

قصة إسلام شاعر

قصة إسلام شاعر : كان هناك رجلٌ يسدن صنما لبني سليم ، فرأى يوما ثعلبانا يبول عليه  فقال :  أَرَبٌّ يبول الثعلبان برأسهِ ؟ =لقد ذَلَّ من بالت عليه الثعالبُ ثمَّ شَدَّ عليه فكسّرهُ ، ثم أتى النبي صلى الله عليه وسلم ، فسأله النبي عليه الصلاة والسلام : _ ما اسمك ؟ فقال : غاوي بن عبد العزَّى ، فقال له صلى الله عليه وسلم : أنتَ راشِدُ بن عبد ربه فأسلم الرجلُ وحسنَ إسلامهُ المفردات الغامضة : السدنة : السادِنُ:خادم الكعبة وبيت الأصنام، والجمع السَدَنَةُ ( من لسان العرب )
وكلمة ( الثُّعْلُبَان ) في اللغة العربية معناها  : ذَكَرُ الثعالب والجمع الثعالب 

من عجائب أسماء الذكور في اللغة العربية

من عجائب أسماء الذكور في اللغة العربية مما حازته لغتنا العربية من الاتساع في مفرداتها اللغوية النادرة ما قد يغيب على الكثيرين من أهلها ، فضلا عن غيرهم من أصحاب اللغات الأخرى ما جاء في ذكر مسميات معروفة للإناث يغيب عن بعض الناس أسماء الذكور الخاصة بتلك الإناث ؛ ومن ذلك على سبيل المثال لا الحصر : 1-النحلة : ( حشرة معروفة )فهل فكرت في اسم مذكرها ؟ ....... إنه ( اليعسوبُ ) وهو ذكر النحل !! 2-البومة :( طائر معروف ),,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,؟...........إنه ( الفَيَّادُ )  أو ( الصَّدَى ) !!! 3-الأرنبة : ( حيوان معروف ),,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,؟ ........... إنه ( الخُزَزُ ) وجمعه : ( خِزَّانٌ ) ذكر الأرانبِ !! 4-الخنفسة : ( حشرة معروفة )ويقال أيضا :( الخنفساء ) وذكرها هو ( الخُنفس أو الحُنظُبُ ) كما يقول العرب !!! 5-النعامةُ : ( حيوان معروف )والجمع النعام ؛ وذكر النعام في اللغة هو ( الظَّيْلَمُ ) !!! 6-العقربة : ( حشرة سامة معروفة )من العقارب ؛ والذكر اسمه في اللغة ( العُقْرُبانُ ) !!! 7-سُلَحْفَاةٌ : بفتح اللام وتسكين الحاء( وذكر السلاحف يسمى في اللغة ( الغَيْلَمُ )!!! 8-ضفدعة : ( حيوان بر مائي معروف …

خواطر ومعلومات ثقافية

صورة
خواطر ثقافية : (1)الإيمان والمحبة فطرة في خلق الله للإنسان 
وأقرأ لكم بعد هذا التعريف الذي بدأت به في كتاب  :
( قربان الأغاني ) الذي نال به الشاعر
الهندي طاغور  جائزة نوبل عام 1913 م وهو يخاطب ( الله ) أنت يامن تُرخي سدول الليل على عيني النهار التَّعِي لتجدد فيهما عند اليقظة نظرًا أهنأ ، وأزهى ) : لم أعِ لحظة أتيت فيها الحياة ، ما أعظم قدرة فتحت عيني على هذه الأرجاء المجهولة ، كما تتفتح زهرة الغاب في قلب الليل ، عندما أبصرت عيناي نور الصباح ، لم أشعر بغربة على هذه الأرض ، وما كنت أجهله شكلا واسما ، أحسستُ أُمًّا تضمني بين ذراعيها ، وعند موتي أيضا سيلقاني نفس المجهول كصاحب قديم ، وسأحب الموت لأني أحب الحياة ، ألا ترى كيف يصرخ الطفل حين تسلبه الأم أيمن ثدييها ، ويرضى بعد لحظة ناهلا ثديها الآخر .) هكذا الحياة الفانية والحياة الباقية محبة ورضا وإيمان .
نشر على صفحة مجلة همس الثقافية ( فيسبوك ) بتاريخ 11/3/2017 التعليقات محمد فهمي يوسف خواطر ثقافية (2)  مقارنة إحصائية عالمية بين عام 1974 وعام 2017 ميلادية ، عن المواليد والوفيات في اليوم الواحد عالميا : يعني من 43 سنة فقط !!  تقول الإحصاءات عام 197…

تعريف بالأديب توفيق الحكيم

صورة
توفيق الحكيم: 
ولد توفيق الحكيم بالإسكندرية سنة 1878 من أب مصري كان يشتغل في سلك القضاء وأم تركية لها طبع صارم وذات كبرياء واعتداد بأصلها الارستقراطي.
 ولما بلغ سن السابعة ألحقه أبوه بمدرسة حكومية ولما أتم تعلمه الابتدائي اتجه نحو القاهرة ليواصل تعلمه الثانوي ولقد أتاح له هذا البعد عن عائلته شيئا من الحرية فأخذ يعنى بنواحي لم يتيسر له العناية بها إلى جانب أمه كالموسيقى والتمثيل ولقد وجد تردده على فرقة جورج أبيض ما يرضي حاسته الفنية لانجذب إلى المسرح.
 وبعد حصوله على الباكالوريا التحق بكلية الحقوق نزولاً عند رغبة والده الذي كان يود أن يراه قاضياً كبيراً أو محامياً شهيراً.
 وفي هذه الفترة اهتم بالتأليف المسرحي فكتب محاولاته الأولى من المسرح مثل مسرحية "الضيف الثقيل" و"المرأة الجديدة" وغيرهما إلا أن أبويه كانا له بالمرصاد فلما رأياه يخالط الطبقة الفنية قررا إرساله إلى باريس لنيل شهادة الدكتوراه.
 لقد وجد في باريس ما يشفي غليله من الناحية الفنية والجمالية فزار المتاحف وارتاد المسارح والسينما. 
وهكذا نرى الحكيم يترك دراسته من أجل إرضاء ميوله الفنية والأدبية. 
وفي سنة 1928 عاد …