المشاركات

عرض المشاركات من أبريل, 2017

من مواعظ التاريخ في سِيَرِ الحُكَّام

الأمير زياد بن أبي سفيان والي البصرة بالعراق : =========================== قصة وعبرة : سنة 45 هجرية .( بلغ الأمير زياد أن قوما من شيعة الكوفة سبوا معاوية بن أبي سفيان منهم حجر بن عدي ) ،  وكان زياد أميرا على البصرة وأضاف إليه الكوفة بعد موت المغيرة بن شعبة  بالعراق من قِبَلِ معاويةَ ، فجاءهم وخطب فيهم مهددا خروجهم عن طاعة الخليفة،وكان بليغا مُفوهًا لا يجاريه في البلاغة بعد عليٍّ بن أبي طالب أحدٌ ومن أشهر خطبه ( البتراء ) ، وقال  : ....إن غِبَّ البغي والغي وخيم ، لئن لم تستقيموا لأداوينكم بدوائكم ، لأجعلن حجر بن عدي نكالا لمن بعده ، ولأمنعنه عن الكوفة ، وجاءوا بحجر له بعد أن أظهروا لزياد طاعتهم ، فقال حجر  : ما خلعت طاعة ولا فارقت جماعة وإني على بيعتي ، فقال زياد : ( على أهلها جنت براقش )1، وأحضر زياد جماعة شهدوا على حجرأنه جمع الجموع وأظهر شتم الخليفة ، ودعا إلى حرب أمير المؤمنين ، فأمر زياد بحجر بن عدي إلى السجن،وحبس معه رؤوس أصحابه ،ثم أرسل بحجر وأصحابه إلى معاوية بدمشق ،فلما اقتربوا منها أمر معاوية بقتل ثمانية منهم وترك الباقين وهم ستة تبرأوا من علي بن أبي طالب رضي الله عنه ،ولما عل…

الوصل والقرب محبة

صورة
قرأت أبياتا أعجبتني تشير إلى الوصل والمحبة والتعاون من كتاب اسمه عجيب
:( سمط الدُّرر في أخبار سيد البشر ، وما له من أخلاقٍ وأوصافٍ و سِيَر ) جاء فيها :
وِدَادكم عن جميع الكون أغناني = يا غايةَ القصدِ والمأمولٍ والشَّانِ
وليس لي مطلبٌ في غيركم وبكم = قَرَّتْ بحسن العَطا والمَنِّ أعياني
ما سرني في الهوى إلا تذكركم = وذكركم في أُوَيْقَاتي وأحيـــاني
بالله يا سادتي جودوا بوصلكمو = على عُبَيْدٍ لكم يا سادتي عَانِي
فليس يخفاكم يا سادتي شَجَني = ولوعتي واشتياقي بل وأحزاني
تبكي عيوني عليكم منكمو بكمو = والقلب من حبكم يَصْلَى بنيرانِ
أنتم سروري وأنتم بغيتي وبكم = قد طابَ قلبي وساعاتي وأزماني
عودوا عليَّ بما أرجوهُ يا ثقتي = ويا رجائي ويا أُنْسي وسُلــــواني
عطفا على دَنِفٍ ذابتْ حُشَاشَتهُ = من طولِ بُعْدٍ وتشتيتٍ وهِجرانِ
لي فيكمو أملٌ يا سادتي حَسَنٌ = فإنكم أهلُ إِفْضَالٍ وإحْســــــــان
مُنُّوا على عبدكم بالوصلِ يا أملي = وقابلوا ما جاء مني بغفرانِ
===========

القائل :( العارف بالله : علي بن محمد بن حسين الحبشي ) رحمه الله