السؤال الخامس والعشرون :( مسابقة محبة القرآن الكريم 1438 هجرية )

السؤال الخامس والعشرون :

أخرج البخاري عن ابن مسعود قال : إن قريشا و مشركي مكة لما أصروا على كفرهم على إعراضهم عن الحق دعا عليهم الرسول صلى الله عليه وسلم بقوله " اللهم أعني عليهم بسبع كسبع يوسف ، فأصابهم القحط والبلاء والجوع حتى أكلوا العظام ، فجعل الرجل ينظر إلى السماء فيرى ما بينه وبينها كأنه الدخان من الجهد والتعب ، فأنزل الله تعالى آية فيها تهديد ووعيد وارتقاب للعذاب القريب ليعالج شك الكفار في الدعوة الإسلامية ولعبهم ،فجاءوا رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : يا رسول الله استسق الله لمُضَر فإنها قد هلكت ، فاستسقى فَسُقُوا ، فلما أصابتهم الرفاهية عادوا إلى حالهم من التكذيب والجحود ، فجاءت غزوة النصر الكبرى للمسلمين على الكافرين لينتقم الله فيها منهم . فكانت تحذيرا من عذابه فيها بتسميتها باسم في آية كريمة من هذه السورة .


ما الاسم الذي أسمته الآية الكريمة لتلك الغزوة الأولى بين المسلمين والكفار ؟

وما رقم الآية الذي ورد فيها ذلك الاسم ؟

تعليقات

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

اللام القمرية واللام الشمسية

العدد في القرآن الكريم

تصريف الأفعال في اللغة الفارسية